السيسي ومحمد بن زايد يبحثان”التصدي لتحديات الأمن القومي العربي”


عربي

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء، مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، “التنسيق المكثف للتصدي للتحديات التي تواجه الأمن القومي العربي”.

وفي وقت سابق اليوم، وصل محمد بن زايد إلى مصر برفقة عدد من كبار المسؤولين الإماراتيين، في زيارة غير معلنة وغير محددة المدة، واستقبله السيسي لدى وصوله مطار القاهرة الدولي.

ووفق بيان للرئاسة المصرية فإن “المباحثات بين الجانبين تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة ودفع أطرالتعاون المشترك”.

كما استعرض الجانبان “آخر تطورات الأوضاع الإقليمية”، وأكدا حرصهما على “استمرار التنسيق والتشاور المكثف للتصدي للتحديات التي تواجه الأمن القومي العربي، ورفض التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية بما يهدد استقرار وأمن شعوبها”، وفق البيان.

كما أعربا عن دعمهما لـ”جهود التوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التي تعاني منها المنطقة”.

وتعد هذه الزيارة هي التاسعة لولي عهد أبو ظبي إلى مصر، منذ تقلد السيسي ولايته الأولى لحكم البلاد، يونيو/حزيران 2014، أحدثها جرى في أبريل/نيسان الماضي.

والإمارات هي إحدى أكبر الدول الخليجية الداعمة والمساندة للنظام المصري الحالي، حيث قدمت 4 مليارات دولار دعماً لمصر؛ اثنان منها للاستثمار في عدة مجالات تنموية، واثنان وديعة في البنك المركزي المصري لدعم الاحتياطي النقدي.

اخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − اثنا عشر =