عائلة فلسطينية تستعد لهدم منزلها في القدس بضغط من الاحتلال


القدس

وكالة مدار الإخبارية: يستعد المواطن الفلسطيني مراد حشيمة وعائلته لهدم الجزء الأكبر من منزله بحي واد قدوم ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى ذاتيا، بعد إخطاره من قبل بلدية الاحتلال بقرار الهدم بحجة البناء دون ترخيص، ومنحه مهلة حتى العاشر من الشهر القادم.

وتبلغ المساحة المُستهدفة بالهدم 130 مترا، وقد أعلنت العائلة المقدسية أنها ستهدم هذه المساحة من منزلها تحت طائلة التهديد بدفع مبلغ 60 ألف شيقل بدل تكاليف الهدم، فضلاً عن السجن لمدة شهرين في حال أقدمت بلدية الاحتلال في القدس على تنفيذ الهدم.

وحسب العائلة المقدسية، فقد شُيّد البناء قبل 20 عاما، ودفع صاحبه أكثر من 160 ألف شيقل كغرامة مالية على بناء المنزل منذ عام 2002، وحاول أكثر من مرة استصدار رخصة بناء واصطدم بشروط بلدية الاحتلال والإجراءات التعجيزية التي وضعتها للحصول على رخصة بناء.

اخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × اثنان =