رام الله تشييع جثمان الشهيد “شريتح ” بمشاركة واسعة


رام الله

وكالة مدار الإخبارية: شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الأحد، جثمان الشهيد محمد إبراهيم شريتح (28 عاما)

الذي ارتقى متأثرًا بجروح أصيب بها في السادس والعشرين من الشهر الماضي، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في قرية الزرعة الغربية شمال رام الله.

وانطلق موكب التشييع من أمام المستشفى الاستشاري، إلى منزل ذويه لإلقاء نظرة الوداع عليه، ومنه إلى مسجد القرية، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة.

وحمل المشيعون جثمان الشهيد شريتح على الأكتاف، وجابوا به شوارع القرية، وصولا إلى المقبرة حيث ووري جثمانه الطاهر، وسط حالة من الحزن والغضب على جرائم الاحتلال التي يرتكبها بحق أبناء شعبنا.

وكان الشهيد يعمل في مجال البناء، وهو متزوج وله ابنتان.

يذكر أنه قبل نحو أسبوعين، استشهد المواطن عثمان أحمد لدادوة (33 عامًا)، برصاصة اخترقت الكبد والطحال، حيث نقل على إثرها إلى المستشفى الاستشاري في حالة حرجة، قبل أن تعلن الطواقم الطبية عن استشهاده.

وانطلق موكب التشييع من أمام المستشفى الاستشاري، وصولا إلى مسقط رأس الشهيد في المزرعة الغربية، حيث ألقت عائلته ومحبوه نظرة الوداع عليه، ومنه إلى مسجد القرية، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة.

وحمل المشيعون جثمان الشهيد لدادوة على الأكتاف، وجابوا به شوارع القرية، وصولا إلى المقبرة حيث ووري جثمانه الطاهر، وسط حالة من الحزن والغضب على جرائم الاحتلال التي يرتكبها بحق أبناء شعبنا.

وكان الشهيد قد أصيب أمس الجمعة برصاصة اخترقت الكبد والطحال، حيث نقل على إثرها إلى المستشفى الاستشاري في حالة حرجة، قبل أن تعلن الطواقم الطبية عن استشهاده.

والشهيد كان يعمل في مجال البناء، وهو متزوج وله أربعة أبناء، وزوجته حامل، كما أنه كان أسيرا محررا.

اخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 3 =