فتح : غزة تقول كلمتها في وجه المتأمرين والمتجنحين


غزة

وكالة مدار الإخبارية: 

يا جماهير شعبنا العظيم …” قاتل أبيه لا يرث ”

يا ابناء الشهيد الرمز ياسر عرفات … في هذه اللحظات التي يجسد فيه شعبنا اسطورة طائر الفينيق الذي يخرج من تحت الركام و النار ويسطر بصموده الاسطوري أروع ملاحم البطولة و التضحية ،بعد أن أكد للعالم اجمع بأن الشعب الفلسطيني شعب موحد و جسد واحد في مواجهة غطرسة الاحتلال الصهيوني و آلة تدميره العسكرية … تخرج علينا فئة ضالة لتقلب الحقيقة و تشوه جمال صورتها كمنظمين و مسهلين لمهرجانات تدلل و ترسل رسائلها السوداء بأن شعبنا الفلسطيني منقسم على نفسه تحكمه تيارات عابرة ليستثمرها العدو لتكون ترساً في آلة تدميره لمشروعنا الوطني.

يا أبناء فتح.. ورسل ثورتها..

ان محبة ياسر عرفات لا تكون الا بالتمسك بوصاياه الخالدة و على رأسها الوحدة الوطنية و من يحيد عنها و يسعى لشقها انما يسعى الى تدمير الوطن مهما ادعى محبة و عشق الياسر عرفات ، و على هؤلاء أن ينتبهوا الى أنهم ينجرون خلف سراب ، فالفتح عصية على الوهن و لكنها تنبذ من يضعفها و تستقوي بمن ينتمي اليها صدقاً و اخلاصاً و هي الشجرة الوارفة أوراقها و المخطوط على كل ورقة فيها اسم لشهيد و أغصانها باسقة حمّالة لوصايا كل أسير، و جذرها الضارب في الصخر يؤكد عمق تاريخها و نهرها الجاري من تحت جذرها نهر مخضب بتضحيات قادتها و الياسر نبعه الذي لا ينضب صورة لا يشوهها الصغار و لوحة لا يعبث بها العابثين .
يا جماهير فتح العظيمة..

بالأمس منعنا من الاحتفال بذكرى استشهاد رمزنا العالي أبو عمار، وواجهتنا العصي والهراوات التي ستحمي غدا مهرجان الانشقاق والنفاق، ان هذه المفارقة لن تمر على شعبنا والذين يتساوقون مع مصالحهم من أجل تمرير المشاريع المشبوهة، شركاء الامس بالتآمر على الشهيد الرمز ياسر عرفات وتخوينه وتمزيق صوره والتمرد على أوامره، رغم ذلك كله سيجدون الفتح لهم بالمرصاد وكما قالها القائد العام الرئيس محمود عباس لن تمروا.
كان حرياً على حركة حماس أن تنأى بنفسها عن الصيد بالمياه العكرة وتلتفت أكثر الى وحدة الصف الوطني لمواجهة التحديات الصعبة، تحديات الوجود والهوية، وعلى أولئك المضللين أن يفهموا أن منظمي المهرجان المزعوم يستخدمونهم وقودا في معركة ليس لهم فيها الا السراب ولا هدف لهم فيها الا مصالحهم الفردية الضيقة، واعلموا ان القيادة الحكيمة والصلبة هي القيادة التي صدح صوتها رفضا للمشاريع التصفوية ولازالت تدفع ثمن تمسكها بالثوابت التي قضى من أجلها ياسر عرفات.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار
الحرية لأسرى الحرية
الشفاء العاجل لجرحنا البواسل و
العهد هو العهد والقسم هو القسم
وإنها لثورة حتى النصر.. حتى النصر.. حتى النصر

حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح
مفوضية التعبئة والتنظيم – الاقاليم الجنوبية

اخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + ثلاثة عشر =