‏‫الدرعية تستضيف الجولة الأولى للموسم الخامس من سباق “فورمولا إي”


منوعات

أعلنت الهيئة العامة للرياضة أمس الخميس استضافة العاصمة الرياض الجولة الافتتاحية لبطولة “إيه بي بي فورمولا إي” التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات في شهر ديسمبر المقبل.

وتقرر أن تكون محافظة الدرعية الوجهة الجديدة لانطلاق سباقات الجولة الأولى من الموسم الجديد، وستكون خير إعداد للمرحلة المقبلة من بطولة “إيه بي بي فورمولا إي”، وحرص القائمون على إقامتها في الرياض بعد الفعاليات العالمية التي احتضنتها السعودية، وستكون الدرعية المكان المثالي للاحتفال بالمنافسة الأولى للجيل الجديد من سيارات فورمولا إي”.

من جهة أخرى، قال أليخاندرو أجاج المؤسس والرئيس التنفيذي لبطولة فورمولا إي، إن بطولة “فورمولا إي” تستعد لظهورها الأول في منطقة الشرق الأوسط في المحافظة العريقة، حيث ستستضيف الجولة الافتتاحية لبطولة “إيه بي بي فورمولا إي”، التي ينظمها “الاتحاد الدولي للسيارات” لموسم 2018 / 2019 في ديسمبر المقبل، وبسباق مزدوج لسلسلة سباقات الشوارع الكهربائية، ستنظم “فورمولا إي” في المملكة العربية السعودية لأول مرة سباقات السيارات الدولية، كجزء من اتفاقية تمتد 10 سنوات مع الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية.

وإلى جانب استضافة سباقات السيارات الكهربائية بالكامل للمرة الأولى في المنطقة، تشير الأخبار إلى بداية حقبة جديدة من سباقات “فورمولا إي” مع الظهور التنافسي الأول والمنتظر لسيارات الجيل المقبل في الرياض، وأضاف: “إن المملكة العربية السعودية تحتل موقعًا مثاليًّا لإطلاق أحدث فصل من سلسلة سباقات السيارات الكهربائية، وهناك العديد من الرياضات الأخرى التي ترسخ وجودها في المملكة العربية السعودية، ونحن فخورون باختيارهم فورمولا إي على فئات أخرى في رياضات السباقات، فمعظم الدول تتطلع الآن إلى فورمولا إي، وعلى وجه الخصوص المملكة العربية السعودية، خصوصًا مع التركيز على تطوير التقنيات الجديدة والطاقة المتجددة والمركبات الكهربائية”.

جاء ذلك بعد الاتفاق الذي عقد بين سمو الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل آل سعود نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية، وسمو الأمير خالد بن سلطان الفيصل آل سعود، والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وأليخاندرو أجاج المؤسس والرئيس التنفيذي لبطولة فورمولا إي.

وسيتم إعلان أجندة البطولة عقب اجتماع مجلس الاتحاد الدولي للسيارات والمزمع انعقاده الشهر المقبل، وسيشهد سباق الجائزة الكبرى إي سيارات “الفورمولا إي” شوارع المحافظة ذات الإرث التاريخي، مع تكليف كارلو بوتاجي وهو من مروجي رياضة السيارات ذوي الخبرة، بالترويج للسباق من خلال شركته “سي بي إكس”. وسيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول مسار السباق وتخطيط الحلبة في حينه.

من جانب آخر، قال الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل آل سعود نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة: “تشكل الفورمولا إي مستقبل رياضة السيارات، ومن هذا المنطلق تعد هذه الفرصة مثالية، كما تتماشى تمامًا مع أهداف رؤية المملكة 2030، وتوفر الفرصة للسباق على مستوى عالمي في محافظة الدرعية للمرة الأولى في تاريخنا، حيث تعد استضافة “سباق عالمي في المملكة” بمثابة الحلم الذي تحول لحقيقة بالنسبة لجميع عشاق رياضة السيارات في المملكة، أما بالنسبة لي كسائق، فإن ما يعنى بتطور الرياضة، لا شيء يمكن أن يجعلني أكثر سعادة من ذلك، وستوفر الشراكة الطويلة بين المملكة العربية السعودية وفورمولا إي منصة لصناعة إرث دائم لكل من الرياضة على مستوى العالم والمملكة على مدى عقد من الزمان. كما يشكل أحدث الإضافات في سلسلة الأحداث الرياضية التي ستغير قواعد اللعبة، والتي يمكن لشعبنا الآن الاستمتاع بها كعائلات، وبعوائد تتجاوز حدود الرياضة وتضفي تأثيرًا إيجابيًّا على مجتمعنا. أيضًا بالنسبة للجيل المقبل من فورمولا إي، ربما يحفز وجود الأبطال أو الفنيين أو المهندسين أو مديري الفرق، الجماهير في الرياض للانضمام إلى هذه الرياضة”.

وقال الأمير خالد بن سلطان بن عبد الله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية: “تحظى رياضة السيارات باهتمام وشغف كبير بين أبناء المملكة بالفعل، ولديهم إرث غني في سباقات الرالي والسحب وغيرها من أشكال رياضة السيارات، ويُنتظر أن تعزز الرياضة في المملكة العربية السعودية من هذا التطور. ويمثل هذا الحدث وكل ما يحيط به لحظة فارقة، من استقبال الفرق العالمية إلى التغطية التلفزيونية العالمية. ومن خلال استضافة سباقات فورمولا إي في الدرعية، سيزداد الحماس لرياضة السيارات والتقنيات المستدامة؛ لتضع بصمة قيّمة في المشهد العام للمملكة، وتقدم أوراق اعتمادها كوجهة رياضية مفضلة”.

 

اخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − واحد =