كيف يضحك الأطفال والرضع؟


منوعات

وكالة مدار الإخبارية: فجرت دراسة جديدة مفاجأة بشأن الكيفية التي يضحك بها الأطفال الرضع، وذلك على خلاف ما كان يعتقد كثيرون، وفق ما ذكر موقع “سيانس ديلي”، الأميركي.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الضحك لدى الأطفال يختلف عنه بين الكبار بطريقة رئيسية، فالأطفال يضحكون خلال الشهيق والزفير على حد سواء، على خلاف الكبار الذين يضحكون في الغالب خلال الزفير.

وقالت ديسا سوتر، أخصائية علم النفس والأستاذ المشارك في جامعة أمستردام في هولندا، إن الأطفال بهذه الطريقة من الضحك يشبهون الكائنات الرئيسية غير البشرية، مثل الشمبانزي.

وسجلت سوتر، مع فريق من المختصين، مقاطع ضحك مأخوذة من 44 رضيعا وطفلا تتراوح أعمارهم بين 3 و18 شهرا، ثم استمع إليها وحللها أكثر من 100 مستمع من طلاب علم النفس والمختصين.

وخلصت النتائج إلى أن الأطفال الصغار كانوا يضحكون عادة عند استنشاقهم وزفيرهم، كما هو الحال مع الكائنات الرئيسية غير البشرية، مثل حيوان الشمبانزي.

وقال سوتر: “يضحك البالغون أحيانا أثناء الشهيق، لكن النسبة تختلف بشكل ملحوظ عن ضحكات الرضع”، وأضافت أن النتائج تشير إلى هذا “التحول في الضحك مع تقدم العمر أثناء الشهيق تدريجي وليس مفاجئا”.

وأوضحت سوتر أنه لا يوجد حتى الآن ما يبرر ضحك الإنسان عند الزفير فقط، على خلاف غيره ضمن مجموعة الكائنات الرئيسية. ورجحت أن يكون ذلك نتيجة للتحكم في الصوت الذي يطوره البشر وهم يتعلمون الكلام.

تجدر الإشارة على نتائج الدراسة عرضت خلال الاجتماع السادس والسبعين للجمعية الصوتية للأميركيتين، الذي عقد في كندا، من 5-9 نوفمبر الجاري.

اخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + 5 =