مسؤولون في برشلونة: وجود سواريز يؤثر سلبياً على ميسي


رياضة

زادت الشكوك حول استمرار الأوروغوياني لويس سواريز في صفوف برشلونة بعدما أسر أعضاء في إدارة النادي الكتالوني أن المهاجم الشهير بـ”العضاض” أصبح ذا تأثير سلبي على صديقه ليونيل ميسي قائد الفريق وأيقونته.

وبات برشلونة قريباً من التعاقد مع المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان لاعب أتليتكو مدريد، والذي قاد فريقه إلى بطولة الدوري الأوروبي يوم الأربعاء لقاء 100 مليون يورو، ويبدو أن لويس سواريز هو ضحية حضور الفرنسي، إلا أن صديقه ليونيل ميسي يعارض الفكرة بشكل كامل.

وأعلن ليونيل ميسي في لقاء تلفزيوني قبل أيام أن لويس سواريز الذي يزامله منذ عام 2014، صديق مهم له داخل الملعب وخارجه، علماً بأن صديقهما الثالث نيمار كان ضمن أضلاع المثلث الشهير “إم إس إن” قبل انتقاله إلى باريس سان جيرمان لقاء 222 مليون يورو.

وكشف برنامج إيل شيرينغويتو أن أعضاء مهمين في إدارة برشلونة يرون أن سواريز بات يملك تأثيراً سلبياً على ميسي، وأنه يستهلكه داخل الملعب أكثر من المفترض، كون الأخير يريد أن يشارك المهاجم الأوروغوياني بالنجاح الذي يحققه صديقه الأرجنتيني.

ومن ضمن الملاحظات التي يراها مسؤولو برشلونة في مستويات سواريز، أنه حرم ليونيل ميسي من الاقتراب إلى المرمى أكثر من ذي قبل، بسبب حاجة المهاجم الأوروغوياني إلى المساحات.

كما حمل بعض مسؤولي برشلونة لويس سواريز مسؤولية تراجع برشلونة في الجانب الهجومي مؤخراً، بل إن فكرة بيع عقده وهو ما طالب به المدافع جيرارد بيكيه باتت تلقى قبولاً أكثر من ذي قبل.

وفي حال وصول أنطوان غريزمان شبه المؤكد فإن لويس سواريز سيواجه صعوبة بالحصول على دقائق لعب كافية نظراً لتشابه أسلوبه مع المهاجم الفرنسي، كما أن بقاءه في الاحتياط قد يفجر العديد من المشاكل داخل غرفة الملابس.

اخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 3 =